رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

المعاهد الأزهرية يطلق مسابقة "الأفضل في الحصة النموذجية" بالمرحلة الثانوية

الثلاثاء 23/نوفمبر/2021 - 03:35 م
كشكول
طباعة
Advertisements

أعلن قطاع المعاهد الأزهرية، عن مسابقة "المعلم الأفضل في الحصة النموذجية" بالمرحلة الثانوية.

وأوضح قطاع المعاهد في بيان له، الثلاثاء، أن ذلك يأتي ضمن الإجراءات التي ينتهجها قطاع المعاهد لتطوير وتحديث الفاعلية التعليمية؛ وَفقَ المعاييرِ العالمية، تحت إشراف الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر الشريف، والدكتور سلامة داود رئيس قطاع المعاهد، والشيخ أيمن عبد الغني رئيس الإدارة المركزية لشؤون التعليم.

ودعا قطاع المعاهد الأزهرية، المعلمين والمعلمات على مستوى المناطق ممن يجدون في نفسهم القدرة على القيام بالحصة النموذجية على أكمل وجه متابعة المنطقة لمعرفة الشروط والخطوات.

 

في الوقت نفسه، افتتحت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالتعاون مع جامعة الأزهر، أولى فعاليات مبادرة "سفراء الأزهر للتطوع"، بعدد (80) كلية من كليات جامعة الأزهر، والتي تتضمن عددًا من الفعاليات والأنشطة التي ترسخ ثقافة العمل التطوعي، والتأكيد على روح الانتماء للأزهر والوطن.

وانطلقت فعاليات المبادرة  بحضور الدكتور محمد فكري، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، والدكتور محمود صديق، نائب الدراسات العليا، و أسامة ياسين، نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة، والدكتور عبد الدايم نصير، مستشار فضيلة الإمام الأكبر، أمين عام المنظمة، و بمشاركة عمداء ووكلاء الكليات ومسؤولي المشروع وأعضاء هيئة التدريس والطلبة من المصريين والوافدين.

وأوضح الدكتور عبد الدايم نصير أمين عام المنظمة، أن الروح التي تجمع الأزهريين هو حب الأزهر الشريف والوطن الذي ننتمي إليه، وأن المبادرة هي رسالة عملية لكل العالم بأن المصريين والوافدين جنبا إلى جنب  يعملون علي إبراز المظهر الحضاري  بالكليات عن طريق  تلوين ورسم لافتات وصور، وتزيين المكان بزراعة بعض الأشجار، وتنسيق الحدائق، وتصميم إعلانات توعوية للمواطنين بأهمية النظافة، وحملات توعوية بالممارسات الصحية  إلي جانب الرعاية الصحية ورعاية المسنين، و إقامة ندوات عن "التغيرات المناخية وأثرها على المجتمع"، وعن  وجوب ثقافة العمل التطوعي، مما يدعونا للفخر بأبنائنا الأزهريين.

وافتتح الدكتور محمد عبد المالك، نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي، المبادرة بجميع كليات الوجه القبلي، وأكد أن هذا اليوم بصدق هو يوم في حب مصر والأزهر الشريف، ويهدف لمشاركة الطلاب في أعمال تجميل وتزيين وتشجير الحرم الجامعي، وانتهت الفعاليات بمباراة كرة قدم خماسية، بملعب نادي أعضاء هيئة التدريس بأسيوط، مشيرُا إلى أن هذا يأتي مواكبا مع رسالة وعمل منسوبي الجامعة في مجال المشاركة المجتمعية وتعزيز روح الانتماء والعمل الجماعي والمشاركة في مختلف الفعاليات التي تشهدها الجامعة في مختلف المجالات، في ظل قيادة فضيلة الأستاذ الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة.

وأشار الدكتور محمود صديق، أن الأزهر الشريف يقوم بالعديد من القوافل الطبية والمساعدات لكافة محافظات الجمهورية، وأنه جاري التجهيز لإغاثة أهالينا في أسوان من السيول التي لحقت بهم،  كما دشن المبادرة بالوجه البحري الدكتور محمد أبو زيد الأمير، نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه البحري،  بعدد (25) كلية من كليات الوجه البحري.

تهدف مبادرة "سفراء الأزهر للتطوع" إلى إعداد شباب قادر على توصيل الرسائل الصحيحة والمهنية بكافة القضايا المجتمعية؛ ليصبحوا سفراء في كافة ربوع مصر وخارجها، من خلال تدريبهم وتأهيلهم ومشاركتهم في دفع خطة التنمية للمجتمع، كما تهدف الفعالية إلى استثمار طاقات الشباب ودعم روح الانتماء وقيم الإسلام.

Advertisements
Advertisements