رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

برتوكول تعاون بين الأزهر و«جزيرة الورد» بالمنصورة

الأربعاء 24/نوفمبر/2021 - 08:58 م
كشكول
طباعة
Advertisements
وقع نادي جزيرة الورد بالمنصورة، التابع لمديرية الشباب والرياضة بمحافظة الدقهلية، بروتوكول تعاون مع مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية التابع لمؤسسة الأزهر الشريف.

وحضر توقيع البروتوكول الدكتور أسامه هاشم الحديدي المدير التنفيذي لمركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية، والنائب طارق عبد الهادي، رئيس مجلس ادارة نادي جزيرة الورد وعضو مجلس الشيوخ، و مرفت أبو المجد رئيسة اللجنة الدينية بالنادي.

ويأتي البروتوكول في ضوء حرص الطرفان للحفاظ على الشباب ودعم القيم الخلقية، والروحية، وتنمية روح الولاء للوطن و السعي نحو تحقيقها بصفة عامة وفيما يتعلق أيضا بقضايا الأسرة والمجتمع و ذلك من منطلق الدور الرائد الذي يقوم به الأزهر الشريف في العديد من مجالات الحياة في تصحيح المفاهيم الدينية ونشر الوعي وتثقيف المجتمع والحفاظ على الأسرة المصرية والعمل على زيادة قوة تماسكها، والمسئولية تجاه المجتمع المصري.

ويقوم مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية بالعمل على حماية الأسرة المصرية من خطر التفكك وإزالة الخلافات بين المتنازعين والحد من ظاهرة الطلاق ونشر التوعية المجتمعية والأسرية وتأهيل المقبلين على الزواج، والحد من ظاهرة أطفال الشوارع؛ وما إلى ذلك من المشكلات التي تواجه الأسرة المصرية من خلال برنامج "التوعية الأسرية والمجتمعية " الذي يعنى بتوعية الفرد والأسرة والمجتمع بقيم ومبادئ الأسرة وتماسكها بتوعية المجتمع بتعاليم الإسلام السمحة وما يشتمل عليه من تكريم المرأة والحفاظ على حقوقها .

ويقوم نادي جزيرة الورد فى المقابل بدور هام في تجميع طاقات الشباب حول الأهداف والمبادئ العامة للدولة ، وتكريس قيم ومفاهيم الوحدة الوطنية ، ودعم القيم الخلقية، والروحية ، وتنمية روح الولاء للوطن ، والحفاظ على الممتلكات العامة ، والنهوض بالشباب رياضياً واجتماعياً وثقافيا ، وإبراز دور الشباب في أداء واجباته ، وتنمية روح الإخوة والتعاون بين فئات المجتمع المختلفة .

وجري الاتفاق بين الطرفين علي فتح مقر لوحدة "لم الشمل" بنادي جزيرة الورد وذلك لحل المشكلات والمنازعات الأسرية التي تأتي عن طريق أعضاء النادي .

ويهدف البروتوكول إلى تعاون الطرفان فيما بينهما للقيام بتنظيم وإقامة الندوات والمحاضرات ومعالجة القضايا المجتمعية المختلفة من أجل بناء جيل قادر على النهوض بوطنه، وكذلك إقامة الدورات التأهيلية "للمقبلين على الزواج" وورش العمل وما إلى ذلك من الأنشطة لدى الشباب، للإسهام في الحفاظ على الفكر الوسطي وحماية الأسر من التفكك وتعزيز روح الانتماء، وتبادل الخبرات التي تهدف إلى حل المشكلات الأسرية، وتوفير الكوادر المتخصصة والمواد العلمية المستخدمة في التوعية الأسرية والمجتمعية من قبل مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية.
Advertisements
Advertisements