رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

طلاب الأول الثانوي يؤدون امتحان مادتي الجغرافيا والكيمياء اليوم

الإثنين 24/يناير/2022 - 09:11 ص
كشكول
نورهان عبدالرحمن
طباعة
Advertisements


يستكمل طلاب الصف الأول الثانوي العام، امتحانات نصف العام الدراسي، في ثاني ايام الامتحانات.

حيث يؤدي الطلاب اليوم الاثنين، امتحان مادتي الجغرافيا والكيمياء، ورقيا، بنظام الكتاب المفتوح، في جميع المدارس الثانوية على مستوى الجمهورية، وسط إجراءات أمنية واحترازية وصحية مشدده خوفاً علي صحة الطلاب والقائمين على العملية الامتحانية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وادي طلاب الصف الثاني الثانوي، امس، اول ايام امتحانات الفصل الدراسي الأول، بإداء ٣ مواد، امتحان مادة اللغة العربية للشعبتين الأدبيه والعلمية، ومادة تطبيقات الرياضيات لشعبة علمي، ومادة الجغرافيا لشعبة أدبي.

تجرى الامتحانات وسط اجراءات امنية واحترازية مشددة، حفاظا على الطلاب والقائمين على العملية الامتحانية من انتشار فيروس كورونا .

وحددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن تعقد امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي ورقيا، ويجوز أن تكون الإجابة بنفس ورقة الأسئلة أو تكون الإجابة بورقة منفصلة عن ورقة الإسئلة أيهما نسب للمدرسة.

كما حددت أن تعقد امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي بنظام الكتاب المفتوح، لذا سيتم تزويد كل طالب بورقة بها المفاهيم والقوانين الأساسية للمادة للاستعانة بها أثناء عقد امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي كبديل عن اصطحاب الكتاب المدرسي الورقي.

على أن تتولى كل مدرسة وضع أسئلة امتحانات الهوية القومية (اللغة العربية - الدراسات الاجتماعية- التربية الدينية - التربية الوطنية) لطلاب المدارس الدولية بالمدرسة تحت إشراف الادارة التعليمية وتعتمد نتائج الطلاب من الادارة التعليمية.

ومن جهته، اكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، انه لا يوجد أى نية لتأجيل الامتحانات أو الدراسة بالترم الثانى، قائلا: إن شاء الله لن نحتاج للتأجيل.

واشار وزير التربية والتعليم والتعليم والتعليم، الى انه لا تعديل في جداول ومواعيد امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي الخاصة بالفصل الدراسي الأول. 

وقال وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي، في تصريحات عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، ان كل ما ينشر عن تعديل جداول ومواعيد امتحانات الصفين الاول والثاني الثانوي لا أساس له من الصحة.
Advertisements
ads
Advertisements