رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

تكسير سيارة واحتجاز تلاميذ.. أزمة أولياء الأمور والمدارس الخاصة تتفاقم و«شوقي» يرد

الأربعاء 28/أكتوبر/2020 - 01:25 م
وزير التعليم
وزير التعليم
محمد القناوي
طباعة
Advertisements

شهدت نهاية الأسبوع الثالث للعام الدراسي 2020/2021، تصاعد للمشاكل بين إدارات المدارس الخاصة وأولياء الأمور بسبب سداد المصروفات العام الدراسي الجديد، إلى أن وصلت إلى تكسير سيارة واحتجاز الأطفال، ببعض المدارس التابعة لإدارة الهرم بالجيزة، والسلام التعليمية التابعة للقاهرة.

تكسير سيارة

قامت مديرية أمن القاهرة بالقاء القبض على 7 أشخاص بعد معركة بين ولي أمر 4 تلاميذ في مدرسة خاصة ونجل صاحب المدرسة، بسبب المغالة في المصروفات الدراسية، ما أسفر عن تكسير سيارة نجل صاحب المدرسة، الذي اتهم ولي الأمر بالاستعانة ببعض أصدقائه وإحداث تلفيات بسيارته بينما تبادل الطرف الثاني معه الاتهامات.

أولياء الأمور والمدارس الخاصة

الهرم

شكلت وزارة التربية والتعليم لجنة لتحقيق في واقعة احتجاز تلاميذ في مدرسة فضل الحديثة بمعمل المدرسة بسبب عدم دفع ذويهم للمصروفات الدراسية.

وكانت  مواقع التواصل الاجتماعي قد اشتعلت، بسبب تداول فيديو لتلك الواقعة، أعقبها مشاجرة عنيفة بين أحد أولياء الأمور و مدير المدرسة الذي هدد أحد أولياء الامور بضربه بالحذاء، ما أثار غضب الحاضرين، ليدخلوا في فاصل من الشتائم المتبادلة.

تقنين العلاقة التعاقدية بين أولياء الأمور والمدارس الخاصة

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني؛ أن الوزارة تعمل على وضع ضوابط لتقنين العلاقة التعاقدية بين أولياء الأمور والمدارس الخاصة واللغات والمعاهد القومية والمدارس الدولية، لضمان استقرار العملية التعليمية والحفاظ على حق الطلاب في التعلم وعدم الزج بالطلاب في مسائل المصروفات.

وأضاف عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي  فيسبوك؛ أنه سيتم نشر هذه الضوابط قريبا ومتابعة تنفيذها بكل دقة.

وأكد أن الوزارة تتعامل بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان مع جائحة كورونا لحماية أولادنا وتنوي استكمال العام الدراسي بالكامل تحت كل الظروف ولا نية لإلغاء أو تأجيل كما يحلو للبعض أن يروج.

وطالب وزير التعليم، بالالتفات إلى ما تقدمه الدولة من خدمات تعليمية متنوعة وأن نشجع اولادنا على التعلم ولا ننزلق لموضوعات مثل المصروفات المتأخرة والكتب المزورة، ونتحدث عن إشاعات لا تكاد تتوقف ليل نهار لإلهائنا جميعا عن التعلم.

أولياء الأمور والمدارس الخاصة

عقاب خاطئ

وفي سياق آخر أشار وزير التربية والتعليم، إلى أن الفتاة التي تم تذنيبها هو خطأ فادح في التنفيذ، ويتم التحقيق فيه حاليًا، مشيرا إلى أن هذه الطفلة لم تقم بدفع المصاريف لمدة عاميين، وبالتالي هناك خطأ من أكثر من طرف.

 جدير بالذكر أن الأسبوع الثالث للعام الدراسي الجديد 2020/2021 ينتهي اليوم بسبب حصول المدارس والطلاب غدا الخميس على إجازة رسمية بسبب الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.


قد يهمك أيضا:

بعد واقعة تذنيب طفلة لعدم سداد المصروفات.. تدخل من محافظ القاهرة



Advertisements
Advertisements