رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مات الطفل ولحقته الأم.. مأساة أسرة "السيدة زينب" تحت الأنقاض

الأربعاء 02/ديسمبر/2020 - 10:10 ص
أرشيفية
أرشيفية
طباعة
Advertisements

مشاهد مؤلمة عاشتها أسرة تحت أنقاض عقار منهار في السيدة زينب، بعد أن سقطت أجزاء من العقار المكون من 3 طوابق على رأسي طفل ووالدته فمات الطفل في الحال بينما تم استخراج والدته من تحت الأنقاض فاقدة للوعي ونقلت إلى المستشفى لإسعافها لكنها لحقت بنجلها بعد قرابة 5 ساعات من رحيله.

تحرر محضرًا بالواقعة وأخطرت النيابة التى صرحت بدفنه وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.

5 ساعات فقط قضتها والدة الطفل "عمرو" على أجهزة التنفس الاصطناعي قبل أن تلحق بطفلها، وسيطر الحزن على أقارب السيدة وجيرانها الذي عبروا عن حزنهم بالدعاء لهما بالرحمة والمغفرة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

كشفت معاينة النيابة أن العقار مكون من 3 طوابق وأن أجزاءً منه انهارت على السيدة وطفلها بالطابق الثالث ما تسبب في وفاتهما، وكلفت النيابة المحافظة بإحضار ملف العقار للتأكد من حالته، وهل صدر له قرار إزالة أم لا؟، وتبين من المعاينة أن العقار آيل للسقوط وبه تشققات كبيرة في الطابقين الأرضي والأول اللذين لم يتعرضا للسقوط.

تلقى اللواء أشرف الجندي مدير أمن القاهرة إخطارًا من اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة، يفيد بانهيار عقار بمنطقة السيدة زينب، ووجود متوفى وإصابة 2 آخرين، وعلى الفور انتقل المقدم أحمد سعيد رئيس المباحث، والنقيب خالد جبر معاون المباحث، وتبين انهيار عقار قديم ووفاة طفل، وبعدها بعدة ساعات توفيت والدته داخل المستشفى.

Advertisements

الكلمات المفتاحية

ads
ads
Advertisements