رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

كشف لغز الطفلة المختطفة في أحد قطارات الإسماعيلية

الأحد 24/يناير/2021 - 01:41 م
أرشيفية
أرشيفية
طباعة
Advertisements

في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات تداول منشور بإحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» يتضمن صورتين لسيدة وبصحبتها طفلة صغيرة داخل أحد القطارات المتجهة من بورسعيد إلى طنطا والادعاء بأن الطفلة مختطفة، وأنه جارٍ تسليمها لقسم شرطة محطة سكك حديد الإسماعيلية.

فقد تمكنت الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات من تحديد السيدة المعنية وتبين أنها «ربة منزل – مقيمة بدائرة مركز شرطة الإسماعيلية» وباستدعائها حضرت وبصحبتها الطفلة وكلٍ من «والد الطفلة، ووالدتها، وجدها لوالدها – مقيمين بذات العنوان» وبسؤال السيدة أقرت بأن الطفلة حفيدة زوجها ومقيمة برفقتها بذات العنوان وأنها كانت بصحبتها في طريق العودة من بورسعيد إلى الإسماعيلية عقب زيارة أحد أقاربها، وقد أيد الباقون ذلك.

تم تحديد القائم بنشر الخبر «موظف – مقيم بالإسماعيلية» وبالتواصل معه أفاد بنشره الخبر على صفحته الشخصية لاشتباهه في عدم وجود صلة قرابة للطفلة بالسيدة المصاحبة لها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

Advertisements
Advertisements