رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أستاذ أوبئة: الموجة الثالثة لفيروس كورونا ستكون أشد انتشارًا

الثلاثاء 02/فبراير/2021 - 01:25 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements

قال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، إن الأشخاص يقللون من تطبيق التدابير والإجراءات الاحترازية عندما يرون تراجع في اعداد الإصابات، معلقًا: "وهذا أمر خاطئ ويجب تنفيذ الإجراءات الاحترازية في كل الأحوال لأن عدم تنفيذها يعيد ارتفاع الإصابات ثم الوفيات".

وأضاف «عنان» خلال مداخلة عبر برنامج «سكاي بي» في برنامج «الحقيقة»  المذاع على فضائية «extra news»، الذي تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، أن دولة أوروبا تشهد تراجع في الأرقام فإيطاليا حدث فيها تراجع لكنها هناك مشكلات في فرنسا وبريطانيا وزيادة لأعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد« كوفيد - 19»  بسبب انتشار السلالات الجديدة وتراخي بعض الأحيان في تنفيذ الإجراءات الاحترازية.

انتهاء الموجة الثانية لكورونا في مارس أو إبريل

وتابع أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة،: «شهر مارس أو أول إبريل هتنتهي الموجة الحالية وإن شاء الله نرجع لنشاطنا العادي بحرص وهيكون بالتزامن مع هذا تواجدت اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد مع وجود الموجة الثالثة للانتشار".

وأشار إلى أن هناك تحورات مستمرة في الفيروس وهذا يغير خصائص الفيروس ويجعل الفيروس أكثر انتشارًا وتظهر أعراض جديدة على المصابين باستثناء فيروس الإيبولا وحتى الآن التحور بسيط لا يؤثر على فعالية اللقاح ولن يحدث في العام الحالي بحسب الدراسات، مبينًا أننا مستمرين في موجات كورونا، قائلاً: " وإن شاء الله الموجة التالتة تكون أهدى لكن أكثر انتشار من الموجة الحالية ولكن سيكون عدد مصاب من الموجة الثانية وتم شفاءها وهؤلاء لن يصابوا في الموجة الثالثة لوجودات مضادة أجسام في جسمهم والتي تستمر 5 شهور" .

 

Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements