رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بدء توافد الملاحظين والمراقبين على لجان الثانوية العامة ٢٠٢١

الثلاثاء 27/يوليه/2021 - 08:35 ص
كشكول
نورهان عبدالرحمن
طباعة
Advertisements
بدأ توافد الملاحظين والمراقبين على لجان الثانوية العامة ، استعدادآ لاتباع الاجراءات الاحترازية واجراءات تفتيش الطلاب بواسطة العصا الالكترونية ، وكذا فحص أجهزة التابلت التي يصطحبها الطلاب ، والتفتيش عن الهاتف المحمول وتعقيم الطلاب ، وذلك قبل السماح لهم بدخول اللجان الامتحانية لأداء امتحان علم النفس والاجتماع  .


يذكر أن يؤدي اليوم عدد 255 ألف و353 طالب وطالبة بالشعبة الادبية يؤدون امتحان "علم النفس والاجتماع " ،علي ان يؤدى طلاب الثانوية العامة (للمكفوفين) امتحان مادة التاريخ (ورقة أولى) بإجمالي 225 طالب وطالبة، ويؤدي طلاب مدارس (stem) اختبار مقاييس المفاهيم (الكيمياء)، بإجمالي 1179 طالب وطالبة.

على صعيدآ متصل، تستكمل كنترولات الثانوية العامة الرئيسية في القاهرة والأسكندرية والمنصورة وأسيوط ولجان النظام والمراقبة التابعة لها، تظريف أوراق أسئلة " البابل شيت" في المواد التي انتهي الطلاب من أداء الامتحانات بها، لتسفيرها إلي مدينة ٦ اكتوبر التعليمية لتصحيحها إلكترونيا بدون تدخل بشري بواسطة " الماسحات الضوئية"، تمهيدا لاعادتها للكنترولات لرصد نتائج التصحيح لكل طالب وترتبيها في سيديهات النتيجة النهائية.

وكان قد أدى أمس، 392 ألف و863 طالب وطالبة "بالشعبة العلمية" امتحان مادة "اللغة الأجنبية الأولى"، وذلك في اليوم الحادى عشر من امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسى الحالي 2020/2021، داخل 2201 لجنة على مستوى الجمهورية.


وحرص الدكتور رضا حجازى نائب الوزير لشئون المعلمين ونائب رئيس عام الامتحان على متابعة سير عمليات الامتحانات في غرفة العمليات المركزية بالوزارة، والتواصل مع مديري المديريات التعليمية، مشددًا على الإلتزام بتعليمات الوزارة والإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية في لجان الامتحانات قبل وأثناء الامتحانات بما يضمن انتظام سير الامتحانات، واتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتوفير المناخ الهادئ والآمن للطلاب خلال فترة انعقاد الامتحانات.


وأكد حجازى أن امتحانات الثانوية العامة في يومها الحادى عشر سارت بشكل جيد؛ حيث قامت غرفة العمليات المركزية قبل بدء الامتحان بالاطمئنان على وصول أوراق الأسئلة إلى جميع اللجان الامتحانية بالمحافظات، وأن جميع مراحل العمل بامتحانات الثانوية العامة مؤمنة بالكامل بدءًا من طباعة الأسئلة، "البابل شيت" ومرورًا بنقلها إلى مراكز توزيع ورق الأسئلة ثم لجان سير الامتحان، ولجان النظام والمراقبة.


وتلقت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم بلاغًا بوجود عدد من حالات الإعياء وتم نقلهم للمستشفى وعمل محضر من جانب رؤساء اللجان لحفظ حقوقهم في أداء الامتحان بالدور الثاني بالدرجة الفعلية.


وتلقت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم عدة ملاحظات، حيث رصد فريق مكافحة الغش الإلكتروني (19) حالة غش منهم (1) حالة نشر، و(18) حالة غش
Advertisements
ads
ads
Advertisements