رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

التحقيقات تكشف عن مفاجأة في واقعة قتل الطفلة أنوار

الثلاثاء 12/أكتوبر/2021 - 11:02 م
كشكول
طباعة
Advertisements

كشفت تحقيقات المباحث الجنائية بالقليوبية، تفاصيل واقعة الاعتداء على طفلة بنها وقتلها بعد تعذيبها، وتبين أن المتهمين بقتل ابنة شقيقهما أنوار محمود، 11 عامًا، بقرية كفر مويس التابعة لدائرة مركز شرطة بنها، هما عمة الطفلة ه. م، 65 عامًا، وشقيقها س. م، 35 عامًا، اعتادت العمة على تعذيبها، حيث كانت تعيش الطفلة معها بعد وفاة والدها وطرد والدتها أردنية الجنسية ورفض ذهاب الطفلة معها، فكانت عمتها تضربها وتعذبها.
وأوضحت التحقيقات أن يوم الحادث اعتدت عمة الطفلة عليها بالضرب بسب مبلغ مالي أضاعته الطفلة، ثم استعانت بشقيقها لتأديبها، والذي صعق الطفلة بالكهرباء، وذلك بوضع سلك كهرباء حول يديها وتوصيله بفيشة الكهرباء مما أودى بحياتها، وعندما علم بوفاتها ألقاها من الطابق الخامس مدعيًا سقوطها من شرفة البلكونة خلال لهوها لإخفاء جريمته البشعة. 
وصرحت نيابة مركز شرطة بنها بمحافظة القليوبية، بدفن جثمان الطفلة أنوار محمود، البالغة من العمر 11 عامًا، والتي راحت ضحية تعذيب عمها وعمتها بقرية كفر مويس التابعة لدائرة مركز شرطة بنها، وذلك عقب انتهاء أعمال الصفة التشريحية لها. 
كما أمرت النيابة العامة بتحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابستها وسؤال شهود العيان والجيران وحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات. 
تلقى اللواء محسن شعبان مدير أمن القليوبية إخطارًا من مركز شرطة بنها، بوفاة طفلة تبلغ من العمر 11 عامًا، اثر تعرضها لصعق كهربائي.
وجرى إخطار اللواء محمد العناني مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، والعميد أحمد خطاب رئيس مباحث القليوبية إلى مكان الواقعة.
وبالبحث والتحري تبين أن وراء ارتكاب الواقعة عم المجني عليها وعمتها، حيث إنها كانت تعيش مع عمتها بعد وفاة والدها وسفر والدتها إلى الخارج، وأن لديها شقيقين آخرين يعيشان مع عمتهما عقب وفاة والدهم، ورفض أهل والدهم أن يعيشوا مع والدتهم، وتم ضبط المتهمين وهما ه. م 65 عامًا، وشقيقها س. م، 35 عامًا، وحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.
Advertisements
Advertisements