رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«البحوث الفلكية»: مبانٍ العاصمة الإدارية مصممة على تحمل أصعب الزلازل المتوقعة

السبت 23/أكتوبر/2021 - 11:03 م
كشكول
محمود عبدالجواد
طباعة
Advertisements

قال الدكتور جاد القاضي، رئيس معهد البحوث الفلكية، إن إسبانيا تشهد منذ سبتمبر الماضي بركان لابالما ونتج عنه حمم بركانية وتوجد غازات وانبعاثات، وكلها في اتجاه الرياح المتجهة صوب شرق أوروبا.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أنه غير متوقع وجود آثار للأبخرة السامة في مصر في الفترة المقبلة، موضحا من الممكن أن يكون هناك بعض الابخرة لبركان أثينا.

وأضاف رئيس معهد البحوث الفلكية، أنه تم رصد انبعاثات بيئية لا توثر ووجودها لا يذكر ولا علاقة لها بهطول الأمطار أو غيره، مؤكدًا أنه لا يؤثر على الصحة أو الزراعة أو البيئة المصرية.

ونفى القاضي، إمكانية حدوث زلزال في مصر ناتج عن بركان لابالما ، ولكن الزلازل قد تكون في المنطقة المحيطة به فقط، لافتا إلى أن مصر بعيدة عن حزام الزلازل ومعظم الهزات التي يتم تسجيلها تكون غير محسوسة، موضحا أنه يتم العمل على الحد من الكوارث التي تسببها الزلازل.

وأردف رئيس معهد البحوث الفلكية، أن المباني في العاصمة الإدارية مصممة على تحمل أصعب الزلازل المتوقع حدوثها في تلك المناطق، حتى لا تتأثر أو تتصدع أو تصاب بشروخ، موضحا أن هذه التصميمات تم نقلها عن اليابان.

Advertisements
Advertisements