رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

والدها: "كان نفسي اشوفها عروسة".. الطالبة "صفاء" هربت من محاولة تحرش ليدهسها توكتوك

السبت 06/نوفمبر/2021 - 05:14 م
كشكول
طباعة
Advertisements
شهدت قرية دمرو في المحلة الكبري التابعة إلى محافظ الغربية، حادثة مأساوية، حيث اكتست الشوراع بالسواد حزنا على موت طالبة جامعية، اصطدم بها توكتوك طائش، أثناء تواجدها صحبة زميلتها التي أصيب هي الأخرى بشكل خطير وحالتها الصحية سيئة، وذلك بسبب السرعة الجنونية. 

وقال مجدي طلبة والد الطالبة صفاء بالفرقة الثانية بكلية الآداب جامعة كفر الشيخ التي لقت مصرعها بسبب الحادث :"أنا عايز حق بنتي اللي راحت مني، وكان نفسي افرح بيها واشوفها عروسة.. كانت ابنتي صفاء تتجهز للنزول مع صديقتها لعمل أبحاث للكلية، إذ أنها تدرس في كلية الآداب قسم علم نفس جامعة كفر الشيخ، وطالبت منها أن تأخذ حذرها من التكاتك، بعد تكرار الحوادث بالقرية، وبعدها انطلقت مع صديقتها، فيما خرجت أنا لصلاة المغرب، وعندما عدت إلى المنزل تلقيت اتصال تليفوني بالحادث".

وأضاف الأب المكلوب ودموعه تنهمر: "تخيلت حادثة توكتوك بسيطة وبنتي بها إصابات عادية بعدها توجهت إلى المستشفى التكاملي للقرية ووجدت ابنتي في حالة سيئة وقمت بنقلها إلى مستشفى خاص بالمحلة، وتوفيت بعدها بـ24 ساعة، وحتى انتهاء الدفن لم اسئل عن الحادث وكنت منشغلًا بابنتي وما حدث لها".

وأضاف والد الضحية أنه سأل شهود العيان، وأكدوا أن شبابًا كانوا يستقلون "توكتوك" ويؤدون حركات عشوائية ويضايقون الفتيات، فاختلت عجلة القيادة بيد قائد الدراجة النارية واصطدموا بالبنات.

والتقطت أطراف الحديث والدة الضحية قائلة: "بنتي راحت بسبب هزار عيال صغيرة وعايزة حقها، أنا دلوقت خايفة على بنتي التانية، خايفة يحصل لها نفس الموقف، صفاء كانت بنت محترمة جدًا وحافظة كتاب الله وكانت تراعي الله في بيتها ووالدها، وُترّشد نفقات الجامعة حتى لا تزيد العبء على والدها، وهي الآن في مكان أفضل".

وأضافت الأم المكلومة: "آخر مرة كلمتها كانت قبل ما تخرج مع صديقتها وكانت بتاخد رأيى في لبسها زي عادتها كانت تلبس وتيجي تقولي لبسي حلو يا ماما ومحتشم، كانت بتحب اللبس يكون محترم، كان نفسها تخلص جامعة وتعمل في الأعمال الخدمة لخدمة أهالي البلد".

وأشارت إلى أنها لن تترك حق ابنتها، حتى لا يتكرر الحادث مع فتاة أخرى قائلة: "مش عايزة قلب أم تانية يتحرق على بنتها زي".

تعود أحداث الواقعة بعد تلقى اللواء هاني عويس، مدير أمن الغربية، بلاغًا يفيد بوصول الطالبة صفاء مجدي طلبة، مصابة بنزيف داخلي وكسر بعظام الجمجمة إلى المستشفى المحلة العام، أثناء محاولة التحرش بها ولفظت أنفاسها الأخيرة وصديقاتها مصابة بكسر في الذراع ومصابة بغيبوبة تامة.

انتقلت قوة أمنية من المباحث الجنائية، الي محل الواقعة وتبين من التحريات الأولية، ومناظرة الجثة، أنها لطالبة في العقد الثاني من العمر، و بها إصابات داخلية وخارجية.

وتمكنت المباحث الجنائية، من ضبط الجناه، وحرر محضر بالواقعة يحمل رقم 34586، وبالعرض علي النيابة العامة، قررت حبس المتهمين 4 ايام علي ذمة التحقيق.

Advertisements
Advertisements