رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد انتشار صورهم.. التضامن تحول بلاغ حالة متسول المعادي إلى الداخلية لتعريض أطفاله للخطر

الثلاثاء 07/ديسمبر/2021 - 12:05 ص
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements


توجه فريق أطفال وكبار بلا مأوى التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، بناءً على البلاغ الوارد إلى وحدة جنوب القاهرة بالبرنامج، بوجود طفلين مع والدهم بمنطقة المعادي - ش اللاسلكي - المعادي الجديدة، حيث تم توجه الفريق لبحث البلاغ وتم مقابلة الأطفال، وهم: "ف. ا 6 سنوات وأربعة أشهر، وغير مقيدة بالتعليم، ع. ا 4 سنوات ونصف"، وكانوا بصحبة عدد من كلاب الشارع يربونهم بدافع الحماية ويتنقلون وسط السيارات المارة بالشارع دون انتباه أو رعاية إضافة إلى التسول من المارة والسيارات، وتم بناء علاقة مهنية مع الأطفال وأبدوا رغبة في الإيواء بإحدى دور الرعاية واهتمامًا بالتعليم أسوة بالأطفال في مثل أعمارهم. 

بسؤالهم عن الأم أفادوا بأنها متوفية والأب يقيم معهم بالشارع ولكنه غير موجود الآن نظرًا لأنه يقوم بجمع الزجاجات الفارغة وعلب المشروبات الغازية المعدنية ويقوم ببيعها آخر اليوم.

وتبين أن الأب " ا.ب 52 سنة "منجد أفرنجي والزوجة هاربة منذ 3 سنوات، وأبلغ عنها ليقي نفسه من أي مسؤولية، كما أبلغ الأطفال أنها توفيت، وكان يسكن بمنطقة ترب اليهود ولكن ابنه كان يلعب بالولاعة فأحرق محتويات الغرفة ومنذ الحادثة لا سكن له ولا للأطفال.

وتم عرض مكان لإقامة الأطفال، حيث سيتم توفير الاحتياجات الأساسية والرعاية النفسية والاجتماعية والطبية، ورحب كثيرا شرط أن يبات الأطفال معه يوميًا وسيقوم بتوصيلهم للدار صباحًا واستلامهم مساء.

ووضح له البرنامج أن الدور ستقوم برعايتهم وتوفير حياة كريمة لهم، إلا أنه ثار فجأة واتهم البرنامج بالرغبة في التفريق بينه وبين أبنائه وبدأ بالصياح (أنا مش هبيع أولادي). 

وقال البرنامج في بيانه: أوضحنا له أن له حق استلامهم في أي وقت وأن دوره كأب أن يوفر لهم المأوى والحماية.. إلا أنه استمر في ثورته فأبلغناه اننا في هذه الحالة سوف ننقل البلاغ للجهات المعنية فقام بالصياح اكثر (بلغ اللي تبلغه بلغ الداخلية دول عيالي مش سارقهم) وعند انفعاله الشديد قامت الكلاب المصاحبة له بالنباح على الفريق مما دعانا للانسحاب لسلامة الفريق، وتم اتباع أسلوب الترغيب ولكن الأب رفض وكذلك أسلوب الترهيب ولكنه تقبله برفض أكبر".

وأفاد البرنامج أنه سيتم التنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي بالقاهرة، وبالرصد تبين أن الحالة غيرت مكانها للمكان الحالي بسبب كثرة البلاغات ومازال لا يرغب بتسليم الأطفال.

وبالتنسيق مع خط نجدة الطفل ببلاغ رقم 33475 تم تحويل الحالة لوزارة الداخلية لعمل حملة أمنية والقبض علي الأب وتحويل الأطفال لدار رعاية بسبب تعريضهم للخطر من قبل الأب.
بعد انتشار صورهم.. التضامن تحول بلاغ حالة متسول المعادي إلى الداخلية لتعريض أطفاله للخطر
بعد انتشار صورهم.. التضامن تحول بلاغ حالة متسول المعادي إلى الداخلية لتعريض أطفاله للخطر
Advertisements
Advertisements