رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

رئيس جامعة طنطا: تطبيق الامتحانات الإلكترونية.. وإنشاء مستشفى 900900 بتكلفة مليار جنيه (حوار)

الإثنين 27/ديسمبر/2021 - 11:25 ص
كشكول
محمود عبدالجواد
طباعة
Advertisements

- تطبيق الامتحانات الإلكترونية في كليات الطب

- جاهزون لامتحانات الترم الأول بأعلى التدابير الوقائية

- منع غير المطعمين من أداء الامتحانات.. وتحليل كورونا البديل

-  إنشاء مستشفى 900 900 لخدمة أهالى الغربية بتكلفة مليار جنيه

 

كشف الدكتور محمود زكي، رئيس جامعة طنطا، عن أن كلية الطب تعقد امتحانات الترم الأول من العام الجامعي الحالي 2021 – 2022، بالنظام الإلكتروني، مشيرا إلى إجراء بعض المقررات في كليات العلوم والهندسة إلكترونيا.

وأضاف زكي، في حواره لـ"كشكول"، أن الجامعة استعدت لامتحانات الترم الأول بكافة الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي وباء كورونا وفقا لخريطة العام الجامعي التي حددها المجلس الأعلى للجامعات، لافتا إلى منع الطلاب الغير المطعمين من أداء الامتحانات.

كما أكد رئيس جامعة طنطا، أنه يتم الإعداد للانتهاء من مستشفى 900 900 لخدمة أهالى محافظة الغربية بتكلفة مليار جنيه، مشددا على أن الجامعة تعمل على تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بالاهتمام بالنوابغ والابتكار وعمليات البحث العلمي والأنشطة الطلابية بالكليات.

ولمزيد من التفاصيل، إلى نص الحوار كاملا:

-كيف أنهت جامعة طنطا استعدادات إجراء امتحانات الترم الأول؟

الكليات بدأت إعلان جداول امتحانات الترم الأول عبر مواقعها الإلكترونية، والتي من المقرر أن تبدأ مع منتصف شهر يناير المقبل، حسب الخريطة الزمنية للعام الجامعي التي حددها المجلس الأعلى للجامعات، وكافة الكليات جاهزة لإجراء الامتحانات، وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من تفشي وباء فيروس كورونا.

كما أن كليات الجامعات، أجرت امتحانات منتصف العام الدراسي"ميدترم"، مع الانتهاء من كافة المقررات الدراسية للطلاب بالترم، ومن ثم الالتزام خلال الامتحانات بمعايير الورقة الامتحانية، مع توجيهات لعمداء الكليات بضرورة وضع الأسئلة من خلال المناهج التي تم تدريسها للطلاب.

-ماذا عن الإجراءات التي تم اتخاذها لإجراء الامتحانات ؟

إجراءات مشددة أعلنت عنها جامعة طنطا، أثناء الامتحانات، منها تنفيذ قرارات لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا، بمجلس الوزراء، بمنع الطلاب غير المطعمين من أداء الامتحانات، بالإضافة إلى الإجراءات الوقائية، منها قياس درجة حرارة الطلاب قبل دخول الحرم الجامعي، والتشديد على ارتداء الكمامة طوال التواجد في الحرم الجامعي، مع مراعاة عمليات التباعد الاجتماعي بين الطالب والآخر، داخل لجان الامتحانات بمسافة لا تقل عن مترين، بالإضافة إلى تخصيص غرف عزل للتعامل مع أي طوارئ تفرضها الجائحة أثناء الامتحانات، مع عمليات تعقيم وتطهير مستمرة لقاعات الامتحانات.

كما وجهت عمداء الكليات، بتوفير كافة الخدمات اللوجستية للطلاب أثناء أداء الامتحانات، وانتظام عمل أعضاء هيئات التدريس والجهاز الإداري للجامعة، مع منع دخول الطلاب للحرم الجامعي لأداء امتحانات الفصل الدراسي الأول، إلا بعد التأكد من حصولهم على اللقاح المُضاد لفيروس كورونا المُستجد، ويلتزم الطالب بتقديم تحليل PCR يُقدم كل ثلاثة أيام في حال وجود عُذر طبي قهري يحول دون حصوله على التطعيم، وذلك حرصًا على سلامة كافة منتسبي المجتمع الأكاديمي.

- ماذا عن منظومة الامتحانات الإلكترونية في جامعة طنطا؟

كلية الطب تعقد امتحاناتها، إلكترونيا، ومن اول الكليات التي أجرت منظومة الاختبارات الإلكترونية، ضمن جامعات تجري أيضا الامتحانات بالنظام الإلكتروني، على أن تعمم المنظومة بالكامل داخل الجامعات، كما تجرى بعض المقررات في كليتي الهندسة والعلوم، الامتحانات إلكترونيا، وتجرى الامتحانات حسب طبيعة كل كلية، مع توفير كل ما يلزم لنجاح العملية الامتحانية وتنفيذ توجيهات المجلس الأعلى للجامعات.

-وبالنسبة لمنظومة الكتاب الإلكتروني وتطبيقها بكليات الجامعة وفقا لتوجيهات المجلس الأعلى للجامعات؟

جامعة طنطا، بدأت  تفعيل منصة الكتاب الإلكتروني الجديدة لطلاب كليات الجامعة، وفقا لتوجيهات المجلس الأعلى للجامعات، قبل انطلاق العام الدراسي الحالي، وتعمل المنظومة الجديدة تعمل من خلال الرقم القومي الخاص بكل طالب وإدخال كلمة المرور، ثم الدخول على الصفحة الخاصة بالطلاب التي تحتوى على كافة مقرراته والكتب الخاصة بكل مقرر.

ويتم الدفع عن طريق شراء كل الكتب من خلال منصة التحصيل الإلكتروني، باستخدام "فيزا" الكترونية، ويتم بعد ذلك تفعيل الكتب الإلكترونية للطلاب ويمكنهم الاطلاع عليها، ونجحت كليات الجامعة خلال الترم الأول في تطبيق الكتاب الإلكتروني في ظل التحول الرقمي للدولة وإلغاء الكتاب الورقي بالجامعات، كما أن الجامعة تتعامل بالنظام الإلكتروني في تحصيل مصروفات الدراسة.

كما تعمل المنصة، لطلاب كلية الحقوق على أن يتم تفعيل المنصة لباقي الكليات تباعا، مع إتاحة المنصة الجديدة من خلال تطبيق الهاتف الخاص بالجامعة تيسيرا على كافة الطلاب.

-هل انتهت الجامعة من عمليات التطعيم الخاصة بلقاح فيروس كورونا؟

جامعة طنطا، انتهت من أعمال التطعيمات بلقاح كورونا، وصلت نسبة التطعيم إلى 100%، لأعضاء هيئات التدريس والجهاز الإداري، و75% من الطلاب، لوجود نسبة من الطلاب بنظام "الانتساب الموجه"، مع وجود طلاب يتقدمون بأعذار طبية، لعدم تلقي اللقاح، كما أن اللقاح يأتي في إطار الحفاظ على سلامة وصحة الطلاب، بالإضافة إلى الحفاظ على انتظام العملية التعليمية.

-دور جامعة طنطا المجتمعي؟

جامعة طنطا، لديها دور مجتمعي كبير داخل محافظة الغربية، وتقدم خدماتها عن طريق أساتذتها لخدمة الأهالي، ثم المشاركة في المبادرات الرئاسية وقوائم الانتظار وحياة كريمة.

كما تشارك الجامعة في تنظيم القوافل الطبية لخدمة الأهالي، بـ161 قافلة طبية لخدمة المواطنين، بمختلف التخصصات الطبية، بالإضافة إلى المشاركة في المشروع القومي للدولة وهو محو الأمية وتصدر جامعة طنطا الجامعات في دور يوليو الماضي بمحو أكثر من 52 ألف شخص.

 وتقوم الجامعة، ببناء مستشفى 900900 لخدمة أهالي المحافظة وتوفير عليهم عناء السفر خارج المحافظة للمحافظات الأخرى لتلقي العلاج، وتتجاوز تكلفة المستشفى المليار جنيه، وتجرى عمليات التنفيذ على 3 مراحل تتضمن إنشاء 3 مباني الأول يضم مستشفى الطوارئ والثاني يضم مستشفى الولادة والأطفال، والثالث يضم مستشفى الرعاية الصحية بطاقة استيعابية 600 ‏سرير.

Advertisements
ads
Advertisements