رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

إحالة أوراق طالب متهم بقتل صديقه بسبب 2000 جنيه إلى المفتي

الخميس 23/يونيو/2022 - 05:34 م
كشكول
طباعة
Advertisements
قضت محكمة جنايات المنصورة الدائرة 7 محافظة الدقهلية، اليوم بإحالة أوراق طالب الى فضيلة مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامه، بعد إدانته بقتل صديقه بمركز منية النصر محافظة الدقهلية بسبب خلاف على مديونية مبلغ وقدره 2000 جنيه وحددت جلسة 22 أغسطس للنطق بالحكم.

صدر الحكم برئاسة المستشار مجدي علي قاسم، وعضوية المستشارين وائل صفوت راشد، ومحي الدين محمد الكناني، ومحمد أحمد شعبان، وأمانة سر شعبان شمس الدين حفاجه، وأحمد كمال أحمد، وذلك في القضية رقم 3503 لسنة 2021 جنايات منية النصر والمقيدة برقم 777 لسنة 2021 كلي شمال المنصورة.

كان المحامي العام لنيابة شمال المنصورة الكلية، قد أحال المتهم «خالد ح. م»، 22عاما، طالب ومقيم مركز منية النصر الى محكمة الجنايات المختصة لأنه في يوم 17/4/2021، قتل المجني عليه محمود. م. ع»- عمدا مع سبق الإصرار والترصد بأن عقد العزم وبيت النية على قتله.

وشملت التحقيقات أن المتهم أعد للواقعة سلاح أبيض «مطواة» وكمن له بالمكان الذي أيقن سلفا مروره به، وما أن أبصره مترجلا حتى خرج من مكمنه عاديا نحوه وما أن دنا منه حتى أشهر سلاحه الأبيض مباغتا اياه مسددا له به طعنة واحدة فاستقرت بيسار بطنه فاستقرت وسقط على أثرها أرضا مضرجا بدمائه، قاصدا من ذلك إزهاق روحه، محدثا ما قد حل به من إصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية الخاص به والتي أودت بحياته فنال بذلك مقصده، على النحو المبين بالتحقيقات.

ووجهت النيابة العامة للمتهم إتهام أحرز بغير ترخيص ودون مسوغ قانوني سلاح أبيض «مطواة» على النحو المبين بالتحقيقات.

وأدلى «محمد م. ا»، 35عاما، سباك ومقيم بمركز منية النصر بشهادته أمام النيابة العامة مؤكدا أنه حال سيره بالطريق العام رفقة المجنى عليه فوجئ بالمتهم يخرج من أحد الأزقة الجانبية قادما نحوهم عدوا وما أن دنا من المجني عليه حتى أشهر ما بحوزتهم من سلاح أبيض «مطواه» مباغتا اياه به مسدد له طعنة واحدة استقرت يسار بطنه فسقط المجني عليه أرضا مضرجا بدمائه.

وأثبت تقرير الصفة التشريحية للمجني عليه وجود جرح مستوى الحواف واقع منتصف يسار البطن و3 خدوش بخلية راحتي اليدين، وأن أصابته الطعنية هي إصابة غائرة نافذة بمنتصف يسار البطن وهي تحدث من الإصابة بآلة صلبة ذات نصل حاد وطرفه مدبب أيا كان نوعها وتعزي الوفاة الى إصابته الطعنية الحيوية الغائرة النافذة الواقعة بمنتصف يسار البطن وما نجم عنها من اصابة للكبد والمعدة وما صاحبها من نزيف دموي جسيم وصدمة دورية شديدة انتهت بالوفاة
Advertisements
ads
Advertisements