رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

في زمن الكورونا.. 18 توصية من اليونيسيف حول ذهاب الطلاب للمدارس

الثلاثاء 27/أكتوبر/2020 - 09:25 ص
كورونا
كورونا
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements

تمر عدد من دول العالم بالموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي عادت فيه الحياة لطبيعتها لدول أخرى، حيث فتحت المدارس والجامعات أبوابها للطلاب في أول عام لمواجهة فيروس كورونا.

ومع بدء العام الدراسي الجديد نشر الموقع الرسمي لمنظمة "اليونيسيف"، عددا من التوصيات التي يمكن اعتبارها أنها من المبادئ الأساسية للمحافظة على سلامة الطلاب والمعلمين والموظفين في المدرسة وإيقاف انتشار المرض.

 

وتتمثل التوصيات في الأتي:

1- يجب ألا يحضر الطلاب والمعلمون وغيرهم من الموظفين إلى المدرسة في حال إصابتهم بمرض.

2- يجب على المدارس أن تفرض على جميع الموجودين بها بغس الأيدي باستمرار بالماء والصابون أو بمطهر يدين أو محلول يحتوي على كحول أو محلول يحتوي على الكلور، وأن تعمل على تطهير الأسطح المكشوفة وتنظيفها مرة واحدة يومياً على الأقل.

3- يجب على المدارس أن توفر مرافق للمياه والصرف الصحي وإدارة النفايات، وأن تلتزم بالتنظيف البيئي وإجراءات التطهير.

4- يجب على المدارس تشجيع فكرة التباعد الاجتماعي، بما في ذلك تقييد تجمع أعداد كبيرة من الأشخاص.

5- يجب فهم المعلومات الأساسية حول مرض فيروس كورونا بما في ذلك أعراضه ومضاعفاته وكيفية العدوى به وكيفية منع انتشار العدوى ويجب البقاء على اطلاع حول" كوفيد-"19 من مصادر موثوقة من قبيل اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والتنبيهات التي تصدرها وزارة الصحة.

6- يجب التيّقظ من المعلومات الزائفة التي قد تنتشر بالكلام أو عبر الإنترنت.

7- يجب وضع خطط طوارئ للمدرسة أو تحديث الخطط القائمة، والعمل مع المسؤولين لضمان عدم استخدام المدارس كمأوى، أو مراكز علاج، إلخ.

8- يجب التفكير في إلغاء أي فعاليات أو اجتماعات مجتمعية تجري عادة في مرافق المدرسة، وذلك استناداً إلى مدى الخطر الماثل.

9- يجب العمل على تعزيز إجراءات غسل اليدين والنظافة الصحية بصفة منتظمة، وتوفير المواد اللازمة لذلك.

10- يجب إعداد المغاسل وتزويدها بالماء والصابون والمحافظة عليها، وإذا أمكن، توفير مطهر يحتويعلى كحول مطهر يدين في كل غرفة صفية، وعند المداخل والمخارج، وقرب قاعة الطعام والحمامات.يجب تنظيف مباني المدرسة والصفوف وخصوصاً مرافق الصرف الصحي وتطهيرها مرة واحدة يوميًاعلى الأقل، خصوصاً الأسطح التي يلمسها الأشخاص مثل الدرابزينات، وطاولات الطعام، والمعدات الرياضية،ومقابض الأبواب والشبابيك، والألعاب، والوسائل التعليمية.

11- يجب تنفيذ ممارسات الابتعاد الاجتماعي، منها تحديد فترات مختلفة متلاحقة لبداية اليوم الدراسي ونهايته.

12- إلغاء تجمع الطلاب في ساحة المدرسة قبل بدء اليوم الدراسي، والألعاب الرياضية التي تخلق ظروفاً يحتشد فيها الطلاب.

13- إبعاد مقاعد الطلاب عن بعضها بمسافة لا تقل عن متر واحد، إذا كان ذلك ممكناً.

14- تقديم التعليم مع مراعاة ترك مسافة بين المعلم والطلاب وتجنب اللمس غير الضروري، وتشكيل قدوة في هذا المجال.

15- تحديد إجراءات لتنفيذها في حالة شعور طالب أو موظف بالمرض كما يجب التخطيط مسبقاً مع السلطات الصحية والموظفين الصحيين في المدرسة، وتحديث قائمة الاتصال في حالات الطوار ئ.

16- يجب ضمان تحديد إجراءات لفصل الطلاب والموظفين المرضى عن الأصحاء ودون خلق وصم، وتحديد عملية لإبلاغ الوالدين ومقدمي الرعاية، واستشارة مزودي الرعاية الصحية  والسلطات الصحية حيثما أمكن.

17- قد يتطلب الأمر إحالة الطلاب أو الموظفين بصفة مباشرة إلى مرفق صحي، اعتمادًاعلى الوضع، أو إرسالهم إلى بيوتهم ويجب مشاطرة هذه الإجراءات مع الموظفين والأهالي والطلاب بصفة مسبقة.

18- يجب التأكيد على أهمية قيام مقدمي الرعاية بإبلاغ المدرسة والسلطات الصحية إذا ما أصيب أحد أفراد الأسرة بـ"كوفيد-"19 وإبقاء أطفالهم في البيت.

Advertisements
Advertisements