رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

عودة "جنة" بعد غياب 36 ساعة.. ووالدها: هوديها لدكتور تتعالج

الإثنين 16/نوفمبر/2020 - 10:30 م
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements
بعد غياب دام لمدة 36 ساعة عن منزلها، عادت الطالبة جنة الله احمد فتحي إلي أسرتها ، مرة اخري فتحول منزل الأسرة  الي فرح وسعادة بعدما كان ملئ من الحزن منذ لحظة اختفائها أول أمس.

عودة جنة الله


فقال والد جنة الله في تصريحات صحفية له، إنه قد استقبل مكالمة تليفونية من والد صديقتها التي كانت تجلس عندها منذ لحظة الاختفاء، قائلا : "فوجئت بمكالمة من والد واحدة أول مرة أعرف إنها صاحبتها، هي راحت عندها عشان معرفش أدور عليها، والدها كلمني وقال لي إن جنة عندي وبتعيط وتعبانة".

فقام الأب مسرعا وذهب للمنزل التي به ابنته، وعند لحظة وصوله ومشاهدته لابنته قام باحتضانها وأخذها للعوده لمنزلهم.

وقال والدها إنه سيحاول التواصل مع طبيب نفسي، لمحاولة علاجها.



تفاصيل الرسالة التي تركتها جنة الله لوالدها


وخرجت جنة الله، من منزلها بميت عقبة ، بشكل مفاجئ دون أن تخبر أحداً من اسرتها، وقد تركت رسالة على ورقة صغيرة تحمل اعتذارات منها لوالدها.

وتنص الرسالة التي تركتها جنة الله لوالدها قبل هروبها: "أنا أسفة انا أوحش بني أدمة في الدنيا كلها، أسفة على اللي حصلكوا بسببي، أسفة يا أبي أني بخيب ظنك دايما، أسفة أني بخذلك، بس مهما حصل أنا لايمكن هقدر أحب حد أكتر منك أنت الشمعة اللي كانت منورالي حياتي، وأجمل حب في الدنيا، رغم كل اللي حصل بيننا بحس بحنيتك عليا المستخبية، أنا أسفة".


وتابعت: "أنت تعبت شوية لما مشيت، بس والله مكانش قصدي، والله العظيم عمري مااقدر استحمل حاجة وحشة تحصلك، أنا نفسي تسامحني، محدش عمره يقدر يعوضني منك مهما حصل، انت أجمل أب في الدنيا أرجوك سامحني".

 كان وقد قال الأب أن نجلته تعاني من الاكتئاب منذ فترة الحظر الطويلة التي ظلت فيها  بالبيت نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد، موضحا  أنه حدثت مشكلة بالمنزل منذ 3أسابيع وتركت البيت وظلت بمنزل عمها، فليس هذه المرة الأولي لترك جنة الله منزلها، وتدرس "جنة" في الصف الثالث الثانوي هذا العام، وتعد من المتفوقين دراسياً.

قد يهمك أيضا..


Advertisements
Advertisements