رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

اجتماعات مكثفة بتعليم القاهرة استعدادا لامتحانات الفصل الدراسي الأول

الأربعاء 23/ديسمبر/2020 - 03:52 م
كشكول
نورهان عبدالرحمن
طباعة
Advertisements




اجتمع محمد عطية، مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، بمديري الإدارات التعليمية وقيادات المديرية بحضور الدكتوره أماني قرني، وكيل المديرية لشئون الإدارات التعليمية .

 استهل مدير المديرية الاجتماع بتهنئة الجميع  بمناسبة بدء موسم الإمتحانات وقرب انتهاء الفصل الدراسي الأول .

واكد عطية على ضرورة  الالتزام والحرص علي جميع تنفيذ التعليمات والإجراءات الوقائية والاحترازية، والاستعداد الكامل والحفاظ علي نظافة المكان وانتظام العمل والالتزام بتطبيق تخفيض العمالة والكتب الدورية الواردة مؤخرا من الوزارة والمحافظة وتطبيق ما جاء بها وتيسير الإجراءات على الناس فنحن نمر بظروف استثنائية، وتابع يجب أن نراعي ظروف الآخرين.

 وشدد مدير المديرية، على انعقاد ومتابعة لجان الازمان بالإدارات والاستعدادات لموسم الامطار ومتابعة الأسطح، وتعقيم المدارس والدواوين بصفة مستمرة والانتهاء من الصيانات البسيطة وتوفير المعقمات والكمامات وغسل الأيدي باستمرار والتعامل بمنتهي الجدية مع القرارات والإجراءات الصادرة من المديرية،والتنسيق مع المنطقة الطبية وبخاصة في فترة الإمتحانات حيث تبدأ الامتحانات يوم 9 يناير بمدارس القاهرة والتنسيق مع الحي وشرطة المرافق لرفع اي تعديات علي المدارس، والسرعة  في التعامل مع منظومة الشكاوي، والرد عليها فورا حيث نتعامل مع  منظومة  شكاوي مجلس الوزراء ومنظومة المحافظة ومنظومة  النواب .


كما أكد  علي تلبية كافة احتياجات خدمة المواطنين، وتوفر المديرية كافة متطلباتهم من أجهزة كمبيوتر وروتر محمول، وتقديم طلب للوزير للموافقة علي توفير خط تليفون مباشر، مشددآ على سرعة الاستجابة في التعامل مع  الشكاوي، ونبه على مديري الإدارات سرعة صرف مستحقات العاملين والتي يؤكد عليها كل اجتماع، وترسل رسميا للحسابات كما اوصي بالمحافظة علي استقرار الأوضاع داخل الإدارات والمدارس وحل واحتواء كافة المشكلات  ومراعاة الوضع الراهن 
وحسن استقبال الزملاء والعاملين والجمهور.

 
كما ناقش الانتهاء من الإجراءات الخاصة بوضع الأسئلة، والتأكد والانتهاء من جاهزية  الامتحانات 
وشدد على عدة توجيهات منها انه لا يتم حرمان اي طالب من الامتحان، وضرورة إنهاء المناهج، وتشكيل غرفة عمليات الإدارة، وضرورة تواجد الموجه المشرف بديوان الإدارة قبل بدء الامتحان لتزليل العقبات.

وشدد عطية على انه ممنوع منعا باتا عمل امتحانات موحدة، فلكل مدرسة امتحان قائم بذاته والمدرسة هي التي تضع امتحانات أبنائها، وسرية الامتحانات مسئولية واضعه، ومسئولية المدير العام والوكيل والموجه ومدير المدرسة وواضعي الامتحان، وكنترول المدرسة داخلها والتصحيح أيضا .

اما بالنسبة للجداول فمقترح الجدول وفق ظروف كل مدرسة بشرط الالتزام بموعد بدء الامتحانات والانتهاء منها  من يوم 9/1الي 4 فبراير ، اما المدارس الخاصة وشأنها بشرط الالتزام بالمواعيد المحدده.

اما عن تسليم النتائج، فحدد يوم 4/2 تسليم  النتائج جميعها بالمديرية، مشددا على تفعيل القرار الجمهوري الخاص بمكافحة الغش والتأكد من طبع الامتحانات وفق المواصفات، واعداد الامتحان البديل والاستعداد لظهور اي طارئ، والالتزام بجزئيات المنهج في الامتحان، وتوزيع الطلبة في اللجان وفق التباعد الاجتماعي .

حيث يكون عددهم  14 طالب فقط بكل لجنة
 واوصي الجميع بضبط النفس وحسن التصرف واحتواء المواقف بحيث، لكي نجتاز الامتحانات في تلك الفترة الحرجة التي تمر بها البلاد بأمان و بدقة وحذر .

وفيما يخص التصحيح، شدد على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية وتعليمات التباعد الاجتماعي ومتابعة الموجهين لنسب ال5%وال10%وارسالها يوميا للمديرية، عدم إعلان النتائج الا بعد الفاكس الوارد من المديرية وعدم تسليم النتائج لأي جهة سوي المديرية .

كما شدد  على ضرورة الانتهاء من تسليم طلبة  الصف الأول الثانوي والمنتظمين بالمدارس  الحكومية والخاصة الثانوية فقط، اما الطلبة العائدين من الخارج أو الراسبين يتم تسليمهم من رصيد الأجهزة من العام الماضي .

أما طالب الصف الأول الثانوي  يتسلم جهاز حديث لهذا العام وعدم السماح باستخدام الموبايل نهائيا 
وعدم عقد امتحانات ايام 6،7،8،19،25، فهي ايام أعياد الاخوة المسيحيين، كما أوضح  أنه لا تعطل للامتحانات في أيام العطلات الرسمية .

واضاف صرورة التأكيد على الالتزام التام  بالإجراءات الاحترازية، وبخاصة ارتداء الكمامة للجميع والملاحظ والمراقب والطلبة ولا تهاون والمدير العام هو  رئيس  عام الامتحانات، أما الوكيل فهو  رئيس لجنة الإدارة.

وأشار  أن نتيجة الشهادة  الإعدادية ليست نتيجة منتهية وليس بها اوائل، وأكد علي مراجعة الأوراق الامتحانية  جيدا، واستمرار الصفوف الأولي ورياض الأطفال وليس لها امتحان اما امتحان الدمج وفق المواصفات، وشدد على جاهزية امتحانات الدمج وبالنسبة لجداول امتحانات الصفين  الأول والثاني  الثانوي قاعده الوزارة، وهي امتحانات  أون لاين ماعدا الدمج والمنازل  يعد امتحان ورقي

وقد تحدثت الدكتورة أماني قرني وكيل المديرية لشئون الإدارات التعليمية عن تصحيح الصف الثالث الاعداديوتعليمات التصحيح  والانتهاء منه يوم بيوم ورصد يومي لنسب النتائج، وتابعت سوف يتم مناقشته لاحقا  مع الموجهين المنوطين  بهذا الموضوع .

كما تقدمت بالشكر  للإدارات التعليمية  التي انتهت من تأثيث المدارس العسكرية والإنجاز في العمل وحسن التعاون  وهي ادارات: السلام، حلوان، شرق مدينة نصر، الزيتون، والسيدة زينب، الخليفة والمقطم، والتأكيد على إدارة  النزهة والمدارس التي لم تنتهي سرعة الانتهاء من التأثيث لاتمام تنفيذ التربية العسكرية.


كما تقدمت ايضا بالشكر للإدارات التي تم زيارتها وكانت علي قدر المسئولية وهي  الخليفة والمقطم 
المطرية السلام، وأشادت بإدارة مصر القديمة التعليمية حيث تقوم بإرسال المشكلات ومقترحات الحل معا .


وقدمت التهنئة بمناسبة بأعتماد المدارس التي حصلت علي الجودة، وكذلك المدارس التي حصلت علي الجائزة الدولية بتعاون وزارة التربية والتعليم والمعهد البريطاني، وتابعت سوف يتم تكريمهم من قبل مدير المديرية.

وشدد مدير المديرية على تحري الدقة في إجراءات إنهاء الخدمة حرصا علي صالح العاملين، مشددآ ممنوع منعا باتا تداول أي مستندات علي وسائل التواصل الاجتماعي. 

Advertisements
Advertisements