رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

نتيجة الامتحان المجمع تثير الجدل بين أولياء الأمور: «ولادنا اتظلموا والغلطة الواحدة بفورة»

السبت 13/مارس/2021 - 01:21 م
أرشيفية
أرشيفية
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements
عبّر عدد من أولياء أمور طلاب المرحلتين الابتدائية والإعدادية عن استياءهم من درجات امتحانات الفصل الدراسي الأول، الذي أداها الطلاب في شكل الامتحان المجمع متعدد التخصصات.

ومن جانبها، قالت شيماء علي ماهر، أدمن جروب «نبني بلدنا بتعليم ولادنا»، وولي أمر، في تصريحات لـ«كشكول»، إن هناك حالة غضب عامة من درجات الترم الأول: "الولاد اتظلموا جدا واحبطوا عند مشاهدتهم للدرجات، لأن الحاجات دي بتفرق جدا مع السن الصغير".
 
وتابعت: «هناك طلبة رسبوا في فروع كاملة»، مشيرة إلى أن الفرع تم قياسة على أربع أسئلة، وهذا يعتبر لا مقياس مستوى الامتحان ولا مقياس فهم المادة.

وأضافت «ماهر»: «كان من الأفضل احتساب درجة الامتحان ككل، مراعاة لعدم تدريب الطالب بشكل كافي على شكل الامتحان المجمع».

وأكدت أدمن نبني بلدنا بتعليم ولادنا، أن الطلاب كان عليهم ضغطا كبيرا في مذاكرة هذا الكم من المواد ومراجعته في يوم واحد، لافتة إلى أن شكل الامتحان كان جديد عليهم.

درجات طلابنا "صدمة"
وفي ذات السياق، أوضحت عبير عبد الحي، ولي أمر طالب بالصف الخامس الابتدائي، أن درجات الترم الأول بمثابة الصدمة عليهم كأولياء أمور.

وأشارت ولي الأمر، إلى أن مجموع درجات نجلها ٢٣٠ من إجمالي ٣٠٠ درجة، لافتة إلى أن الخطأ الواحد بفرع أنقصه ١٠ درجات وفروع أخرى ٨ درجات، قائلة: «الغلطة الواحدة دمرت العيل، كنا الأول فرحانين بالامتحان المجمع، لكن بعد الدرجات احنا خايفين على مستقبل عيالنا لأننا شاهدنا ظلم».

بينما علقت هند شاهين، أدمن جروب منارة مصر التعليمية، وولي أمر، قائلة إن نتائج الترم الأول ظلمت طلاب كثير، قائلة: "الغلطة بعشر درجات كتير أوي، في ناس متفوقة اتظلمت في الامتحان المجمع بسبب غلطة واحدة".

وأضافت ولي الأمر، أن نجلها كان من المفترض أن يحصل على الدرجة النهائية ولكن خطأ واخد بفرع اللغة العربية منعه من هذا، مضيفة: "دي كان كارثه بالنسبالي أني ابني غلطة واحدة تعمل فيه كده".

انطلاق الترم الثاني

وكان انطلق الفصل الدراسي الثاني، اليوم السبت، بجميع مدارس الجمهورية، للتعليم العام والفني،  العام الدراسي الحالي 2020/2021.

وتستقبل المدارس، الطلاب الراغبين في الحضور مع عدم احتساب أيام الفصل الدراسي الثاني ضمن أيام الغياب، جاء ذلك بعد أن تقرر استئناف الدراسة بالفصل الدراسي الثاني، وجعل حضور الطلاب اختياريًا في جميع المدارس ، حيث يختار الطالب وولي أمره بين الحضور للمدرسة وفقا لجداول الحضور التي كانت معدة في الفصل الدراسي الاول ، وبين التعلم عن بعد من خلال المنصات الإلكترونية والقنوات التعليمية بدون الحضور للمدرسة.

وقررت وزارة التربية والتعليم، أنه في حالة رغبة ولي الامر في عدم حضور نجله للمدرسة، يلتزم بتوقيع اقرار رسمي من ولي الامر في الادارة التعليمية؛ بذلك مع التعهد بإحضار الطالب أيام الاختبارات.


Advertisements
Advertisements