رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مصروفات «القسط الأخير» تثير أزمة داخل المدارس الخاصة مع بداية الترم الثاني

الإثنين 15/مارس/2021 - 12:33 م
كشكول
محمد القناوي
طباعة
Advertisements

شهدت بداية الفصل الدراسي الثاني للعام 2020/2021 ، الذي انطلق منذ يومين، أزمة بين أولياء الأمور في العديد من المدارس الخاصة وإدارات تلك المدارس من جانب آخر بسبب الزيادة المفاجئة في مصروفات القسط الأخير، حيث اشتكى أولياء الأمور من زيادته دون مبرر أو صدور  نشرات رسمية من جانب وزارة التعليم.

أبريل القادم موعدًا لدفع القسط الأول

كما اشتكي أولياء الامور من قيام عدد من المدارس الخاصة بتحديد بداية شهر أبريل القادم موعدًا لدفع القسط الأول من مصروفات العام الدراسي القادم 2021/2022، مع إضافة بند في (المصروفات للتعليم عن بعد).

ضبط  العلاقة بين أولياء الأمور وأصحاب المدارس

تأتي تلك الأزمة وسط  تأخر لوزير التعليم الدكتور طارق شوقي، التربية والتعليم والتعليم الفني، في إصدار التشريع الوزاري الذي وعد بإصداره مع بداية العام الجديد2021، لضبط  العلاقة بين أولياء الأمور وأصحاب المدارس الخاصة من حيث تحديد الواجبات والحقوق لكل طرف، وطرق تسوية آي أزمات بدون التأثير على نفسية الطلاب.

وكان وزير التعليم قد أكد في نهاية العام الماضي، أن الوزارة تعمل على تعديل تشريعى لحوكمة المدارس ذات المصروفات، موضحًا أن الوزارة تحاول أن تضع عقودًا بها شروط الجميع يلتزم بها المدرسة وولى الأمر، مضيفا أن المدارس الدولية 600 مقابل 60 ألف مدرسة حكومية ، وولى الأمر يستطيع أن يعاقب صاحب المدرسة الدولية بترك المدرسة.

وزير التعليم: الحديث عن التعليم أصبح صحى

وأشار شوقي أن المشاكل الموجودة فى المدارس تراكمت على مدار 50 سنة ولم يلق أحد بالا، قائلا: "الحديث عن التعليم أصبح صحى ولما الأطفال يعرفوا اسم الوزير ده شىء كويس، ورايحين لتعليم يكون فى طالب بيحب يتعلم ومش بيخاف من الامتحانات.

الفصل الدراسي الثاني للعام ٢٠٢٠/ ٢٠٢١، قد انطلق رسميا السبت الماضي  في جميع مديريات التربية والتعليم بالمحافظات، حيث استقبلت ٦٠ ألف مدرسة ٢٣ مليون طالب وطالبة، وسط إجراءات احترازية وقائية من تداعيات حائكة فيروس كورونا المعروف باسم "كوفيد-١٩".

 

Advertisements
ads
ads
Advertisements