رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أول رد من «مدرسة راهبات» على رفض قبول طفلة بسبب شعرها

الجمعة 11/يونيو/2021 - 12:29 م
الطفلة
الطفلة
شيماء منصور
طباعة
Advertisements
أصدرت مدرسة Maria Ausilia SchooL، بيانا توضيحيا للرد على شكوى ولي أمر من تنمر معلمه على نجلته بسبب شعرها.

وجاء نص البيان كالتالي: "نشكر الله مدرستنا بفضل الله غنية عن التعريف ومبادئها ثابته ومنها حب الإنسان بمعني كل إنسان خلقه الله وكرمه وهذا ما نعلمه لابناءنا وخريجينا الغير محصي عددهم، وجميعا نفخر بذلك".

وأضاف البيان: "جميعنا نفخر بذلك والجميع يشهد لأبنائنا وخريجينا بحسن الخلق والحفاظ على المبادئ وبالنسبة لما أشيع مؤخرا نريد توضيح الموقف:

_ الطفلة المشار إليها في المنشور تم قبولها بالفعل ومن يقرأ الورقة المنشورة يجد أعلاها مكتوب OK وإمضاء المسئولة عن لجنة التنسيق بمعني الموافقة على قبولها كتلميذة في المدرسة.

القصة الكاملة لطفلة «الكيرلى» التى رفضتها المدرسة بسبب شعرها

_ ما كتب كتعليق بخصوص الشعر كان بمعني الاهتمام بتنسيق الشعر كما هو متعارف عليه كمدارس راهبات من جهة جمع الشعر وتنسيقه وعدم تركه منسدل وغير ملموم وذلك لكل بناتنا ولكل أنواع الشعر.

_ عهدنا في مدارسنا الالتزام بمظهر ملتزم في اللبس والشعر والأظافر والحذاء والسلوك قبل كل ذلك.

_ تم معاملة الطفلة المذكورة بكل لطف والتوجيه كان من خلف الطفلة وبطريقة غير ملحوظة.

_ وعندما فهم التعليق بطريقة خاطئة قامت الأخت المديرة بنفسها بالاعتذار للعائلة والطفلة.

_ الأب الذي يخشي على شعور ابنته عندما يسمع توجيه بصوت منخفض ينور بكل صوته ويلفت نظر البنت بالصوت المرتفع الحاد.

_ لو كان كلامه صحيح كانت البنت لم تقبل.


وكان ولي أمر الطفلة مارلي مرقس عادل، قد اشتكي من وضع المدرسة شروط معينة غير المتعارف عليها، موضحا أن نجلته مستوي مهاراتها في اللغة العربية والإنجليزية ممتازة.

وقال ولي الأمر أن المدرسة رفضت قبول نجلته بسبب شعرها الكيرلي وليس ناعم.

وأضاف مرقس عادل متعجبًا: التعليق الوحيد من المدرسة أن بنتي شكلها مش حلو"، متابعات : نظرت لابنتي للتأكد من لبسها وشكلها، فعلقت المعلمة قائلة: بسبب شعرها.

وأوضح الأب، أنه لم يرد استكمال الحديث أمام ابنته، لأنها كانت مركزة في الكلام، ولذلك رجعت نفسيتها مدمرة، متسائلا: بأي منطق تتسببوا في أذي نفسية طفلة بهذا الشكل وهل يتم تقييم الطفل من خلال شعره أو شكله.

وطالب بالتوقف على وضع ضغوط علي الأسرة والطفل في تقديمات المدارس، معلقا: "احنا مش داخلين حرب".

Advertisements
ads
Advertisements