رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

رئيس المعاهد الأزهرية في حواره لـ"كشكول": نسعى لتدشين قناة تليفزيونية خاصة بالطلاب.. والتصحيح «ورقي» هذا العام

الجمعة 17/سبتمبر/2021 - 12:34 م
كشكول
حسن المنياوى
طباعة
Advertisements
تطوير التعليم الأزهري واحدًا من أهم المسارات المُلحة التى يجب على الأزهر الشريف بكل قطاعاته الالتفات إليها، وهذا بالفعل ما لمسناه من حوار كشكول مع الدكتور سلامة داود رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، والذى سنقدمه إليكم خلال السطور التالية للتعرف على خطة الأزهر الشريف القائمة لتقويم المناهج وتعديل التقييمات لطلاب المراحل الابتدائية والثانوية وأين وصل الأزهر الأن في التعليم ما قبل الجامعي.

بعد قرار الأزهر بقبول طلاب التربية والتعليم من الشهادة الإعدادية هل يتم إعادة تقييم الطلاب في مرحلة الإعدادية الأزهرية؟

لدينا مناقشة هامة في المعاهد الأزهرية لتقييم الطلاب في المرحلة الإعدادية قبل اختياره في المرحلة الثانوية، ومن الممكن أن نطبق خلال الأعوام المقبلة نظامًا جديدًا للطلاب.

ما هى حقيقة عزوف الطلاب عن الدراسة بالأزهر؟
نسبة التحويل إلى الأزهر من التربية والتعليم فى العام الماضى بالتحديد كانت كبيرة جدًا مقارنة بتحويل طلاب الأزهر إلى خارجه، وذلك بسبب الاستقرار في العملية التعليمية بالأزهر الشريف.

ويضاف إلى الاستقرار حب الأزهر الساكن في قلوب الناس، ورغبة الناس في إلحاق أبنائهم بالأزهر رغبة منهم في حفظ القرأن الكريم والحديث النبوي،  فضلًا عن دراسة العلوم الدنيوية التى يتميز بها الأزهر منذ قديم الأزل.

وهناك فكرة مغلوطة أن الأزهر قاصر على العلوم الشرعية أو العلوم اللغوية، فالأزهر منذ القدم وبه العلماء المتخصصين فى العلوم الدنيوية كالفلك والطب والرياضيات، ولا يقتصر يومًا على التعليم الشرعي واللغوى.

متى يطبق التابلت على الثانوية الأزهرية أسوة بالتربية والتعليم؟
بحكم الأوضاع الحالية التى يعيشها العالم ومع انتشار فيروس كورونا تحول تلقائيًا التعليم لدينا إلى إلكترونى والتعليم عن بُعد، ونحن نمتلك العديد من وسائل التعلم عن بُعد مثل بوابة قطاع المعاهد الأزهرية وقناة الأزهر التعليمية على يوتيوب، واضفنا الكتب الإلكترونية على الموقع الإلكترونى للطلاب ومنظومة "أسال نجيبك" حتى يستفاد الطلاب من المعلمين في كافة التخصصات.

كما أن هناك مشروع لتطوير البنية التحتية للمعاهد حتى تصير معاهد إلكترونية بالكامل، وسوف يكون في كل معهد شبكة انترنت وشاشات عرض خاصة ومعامل الكترونية مجهزة وهناك خطة واضحة ستنفذ فى القريب لتحويل كافة المعاهد إلى المعاهد الالكترونية.

وهناك مشروع تطبيق التابلت في الثانوية الأزهرية موجود لدينا منذ أكثر من عام، ونحن نحاول تزويد المعاهد بالانترنت والشبكات العامة حتى نطبق عليهم الفكرة فنحن لدينا 11 ألف معهد، منهم فى القرى والنجوع ونسعى إلى تطبيق نظام التابلت فى الأعوام المقبلة.



إلى أين وصل الأزهر في التحول الإلكتروني؟
نسعى لتدشين قناة تليفزيونية خاصة بطلاب الأزهر، ومن الممكن أن تطلق في بداية العام المقبل مشابهة إلى حد كبير لقنوات التربية والتعليم التى تبث على التليفزيون، وهى خطوة من أجل شرح مناهج الأزهر للطلاب من خلال شاشات التليفزيون ونعتبر أن هذه خطوة جيدة لنا وللطلاب.

متى يتم تطبيق التصحيح الالكتروني بالأزهر؟
التصحيح هذا العام ورقى، ولكن امتحانات البابل شيت من المفترض أن يتم تصحيحها الكترونيًا ولكننا لم نطبق ذلك حتى الأن النظام فى امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية فى انتظار تهيئة المناخ العام.

هل نرى كتاب مُجمع للمواد الشرعية؟
هذه السمة ستقتل مميزات الأزهر، فالأصل فى الأزهر هى الدراسة المتشعبة والعديد من المواد المختلفة وكل مادة يثرى الطالب من خلالها المعلومات، ففكرة توحيد العلوم الشرعية في كتاب واحد غير مطروح الأن، نحن نحاول الحفاظ على أصولنا مع التطوير.

ما الجديد في التعليم الأزهري خلال السنوات المقبلة؟
الإدارة الناجحة تساعد على نجاح المنظومة التعليمية عمومًا ولم يعد هناك مجال للتوقف عن التطوير فى كافة الجوانب التعليمية بمنظومة التعليم بالأزهر الشريف، ونحن إذا توقفنا عن التطور حكمنا على أنفسنا بأن يظل الحال كما هو عليه، وإذا كان مستوى الجيل الحالى أضعف من الأجيال الماضية حكمنا على أنفسنا بالتخلف والتوقف، فلا مفر من أن يكون الجيل القادم أفضل من الأجيال السابقة.

نطور الجيل الحالي بالتطوير الثنائى بالمعلم والطالب، فالمعلم أولًا لأنه المسئول عن إخراج جيل جديد من الطلاب المتميزين، والطالب ثانيًا لأنه المتلقى والمعلم القوى هو من يستطيع تخريج جيل قوى والمعلم الضعيف يخرج جيل أضعف، ونحن لن نسمح بتواجد أى طالب أو معلم ضعيف في التعليم الأزهري.

كما أن هناك لجان خاصة لتطوير المناهج في المعاهد الأزهرية تعمل دون توقف ونحن نحاول في الوقت ذاته الحفاظ على الأصالة والتراث بما يتناسب مع العصر الحديث، وهذه هى خطة الإمام الأكبر لتطوير التعليم لدينا.
 
قبول الطلاب في مرحلة رياض الأطفال؟
اذا نظرت إلى المعاهد الأزهرية تجدها مثالية من حيث كثافة الطلاب، والطلاب فى الفصول الأزهرية تصل إلى 25 طالب وهو رقم ضعيف لا يمثل نصف الأعداد الموجودة فى التربية والتعليم.

نحن نقدم نموذجًا مثاليًا في تطوير فصول ونظام التعلم في رياض الأطفال، يجعلنا نستقبل أعداد كبيرة من الطلاب خلال العام الواحد، وهذا ما حدث بالفعل خلال العام الماضى، ونسعى في العام الحالى لاستقبال 300 ألف طالب على مستوى الجمهورية.

كما أننا نسعى إلى استقدام المعلمين المتميزين من الأزهر خاصة الدارسين في كليات رياض الأطفال، حتى نحقق أهدافنا نحو تقديم تعليم متميز، وبالفعل حصلت معلمة لدينا على أفضل معلمة في الوطن العربي من الإمارات العربية المتحدة.

Advertisements
Advertisements